شد الأرداف دبي hasan surgery dubai nose job dubai - by top rhinoplasty surgeon in dubai - Dr. Ahmad Faraz Bhatti

تجميل الأنف

hasan surgery dubai

hasan surgery dubai hasan surgery dubai nose job dubai - by top rhinoplasty surgeon in dubai - Dr. Ahmad Faraz Bhatti

تجميل الأنف

hasan surgery dubai

الآن يمكنكِ تجميل أنفك من
خلال عملية تجميل الأنف في دبي

هل أنفكِ معوج أم مشوّه؟ هل لديكِ أنف منتفخ؟ هل أنفكِ كبير للغاية على وجهك؟ هل هذا يؤثر في ثقتكِ بنفسك؟ هل تعانين من انحراف في الحاجز الأنفي وصعوبة في التنفس؟ إذا كانت أي هذه المشكلات تهمك، إذن… يمكنك التفكير في تجميل الأنف.

عملية تجميل الأنف هي جراحة تجميلية لتصحيح الأنف تُجرى لأسباب جمالية أو طبية.

يمثل تجميل الأنف فن دقيق للغاية. إنها معجزة هندسية فنية؛ تضفي أنفًا جميلًا وطبيعيًا يتناغم تمامًا مع الملامح الأخرى بالوجه. أثناء إضافة المظهر الجمالي، يجب ألا يؤثر ذلك في وظيفة الأنف أبدًا.

في عيادتنا للجراحة التجميلية المتطورة في دبي، يستخدم جراحونا المتخصصون في جراحة تجميل الأنف أحدث المعدات والأجهزة والتقنيات لمنحك مظهرًا متناسقًا بصورة طبيعية من خلال تجميل الأنف التي تعيد شكل الأنف وحجمها وتصحح أدائها ووظيفتها.

نبذة عامة عن
تجميل الأنف

نوع العملية

جراحية

التخدير

تهدئة / تخدير عام

المدة

1-3 ساعات

فترة النقاهة

أسبوعان

لماذا عليكِ أن تختاري عيادة د. حسن علي لإجراء عملية تجميل الأنف في دبي؟

  • يعتبر الدكتور أحمد فراز بهاتي في عيادة د. حسن للجراحة التجميلية من أكثر جراحي تجميل الأنف خبرة في دبي. إذ لديه باع كبير في جراحات نحت الوجه، بما في ذلك تجميل الأنف. وخير دليل على ذلك النتائج التي حصل عليها عملاؤه وكذلك مستويات الرضا لديهم.
  • عملية تجميل الأنف هي إحدى جراحات نحت الوجه. إن النتائج المذهلة والطبيعية وطويلة الأمد لمثل هذه العمليات الجراحية تقتضي جراح تجميل لديه فهم قوي لطب تشريح الوجه، وقبل كل شيء إعطاء الأولوية لسلامة المريض. حري بجراح تجميل الأنف الماهر أن يكون خبيرًا في نحت الوجه ويتمتع بخبرة واسعة في هذا النوع من العمليات الجراحية وأن يحقق النجاح الباهر فيها. وفي هذا الشأن، كان الدكتور أحمد فراز بهاتي بارعًا وماهرًا للغاية؛
  • تقع عيادة د. حسن للجراحة التجميلية في دبي، الإمارات العربية المتحدة في مدينة دبي الطبية ذائعة الصيت. تحقيقًا لرغبة د. حسن في التميز، تعتبر عيادة د. حسن للجراحة التجميلية فريدة ومتطورة للغاية في مجال الجراحة التجميلية في دبي، وقد أنشئت لتكون مرفقًا مخصصًا للعمليات الجراحية المتنقلة للرعاية النهارية.
  • تتميز عيادة د. حسن بأنها أول عيادة جراحة تجميلية في دبي والإمارات العربية المتحدة تحوز على اعتماد الجمعية الأميركية لإجازة مرافق الجراحة الإسعافية “AAAASF”، وهي تمثل المعيار الذهبي العالمي لاعتماد مراكز جراحات العيادات الخارجية. هذا الاعتماد بدوره يؤكد المعايير عالية المستوى وأحدث التقنيات التي تستخدمها العيادة وتركيزها على سلامة المرضى.
  • عيادة د. حسن للجراحة هي عيادة جراحة تجميلية فريدة حصلت على خطاب شكر وتقدير بعد تحقيقها 100٪ في استبيان السلامة الذي أجرته سلطة مدينة دبي الطبية؛ الذي بدوره يعكس الإنجاز الاستثنائي والالتزام الحقيقي بالجودة وسلامة المرضى.
  • فضلًا عن أن د. أحمد فراز بهاتي مدرب ذائع الصيت في الجراحة التجميلية وممتحن في مستويات مختلفة من تدريب جراحي التجميل.

معرض الصور قبل وبعد الجراحة

وفقًا للوائح والأنظمة المطبقة في دبي والإمارات العربية المتحدة، لا يجوز لنا عرض الصور دون موافقة خطية من المريض. فالصور المعروضة أدناه قبل العملية وبعدها تم عرضها بعد موافقة المريض. وبالنسبة لهذه العملية، بين أيدينا عدد كبير من الصور قبل العملية وبعدها، ولكن بالنسبة لهذه للصور، لم يوافق المريض عليها للعرض العام. ويسرنا أن نعرض عليكم النتائج التي حققناها في الاستشارة الطبية الأولية. كما يسعدنا طرح جميع الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالعملية على خبرائنا وجراحينا أثناء الاستشارة.

rhinoplasty dubai

الأسئلة الشائعة حول عملية تجميل الأنف

ما هي عملية تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية لإعادة تشكيل الأنف وتغيير حجمها. إنها واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا لدى الرجال والنساء والمراهقين أيضًا. ويكمن الهدف من هذه العملية في تكبير حجم الأنف أو تصغيره وتصحيح شكل الخياشيم وطرف الأنف وجسر الأنف وتصحيح الزاوية الواقعة بين الأنف والشفة العليا والذي بدوره يؤدي إلى مزيد من التناسق في الوجه.

وبينما تُجرى عملية تجميل الأنف للأسباب الجمالية المذكورة أعلاه، فهي تُجرى لأسباب طبية أيضًا (تجميل الأنف الوظيفية) مثل تصحيح التشوهات في انحراف الحاجز وتسهيل التنفس. قد تكون هذه التشوهات ناتجة عن الولادة أو نتيجة الإصابة.

الأنف هي إحدى ملامح الوجه الأكثر تحديدًا بل وتعتبر نقطة محورية في الوجه. لذلك من البديهي أن تجذب الانتباه؛ بل هي مفتاح الجمال لدى البشر. إذا كان حجم أو شكل الأنف غير متماثل أو غير متناسق مع بقية ملامح الوجه لدينا، فقد يؤثر ذلك تأثيرًا ملحوظًا في احترامنا لذاتنا. حتى التحسن الطفيف في الأنف يعزز ثقتنا في أنفسنا ويعزز مظهرنا بوجه عام.

كيف تُجرى عملية تجميل الأنف؟

عادة ما تُجرى عملية تجميل الأنف تحت التخدير العام، ولكن يمكن إجراء بعض العمليات تحت التخدير حسب التقنية المستخدمة ونوع التصحيح المطلوب وعوامل أخرى ذات صلة. يقوم جراح التجميل أثناء الجراحة بتحديد الأنف وعمل شقوق على طول المنطقة المعالجة.

ووفقًا للتقنية المستخدمة في تجميل الأنف؛ مثل عملية تجميل الأنف المغلقة أو عملية تجميل الأنف المفتوحة، قد يكون الشق داخل فتحات الأنف (الخياشيم) أو في الجزء السفلي من الأنف بين الخياشيم. من خلال الشقوق، يقوم الجراح بشد الجلد والأنسجة الداخلية ويضيف أو يعيد تشكيل أو يزيل الغضروف أو يضيف العظم أو يزيله أو يعيد ضبط الحاجز ويقلله – وبالتالي يعيد تشكيل الأنف أو تكبيره أو تصغيره أو تقصيره أو تطويله (وذلك بشمل الخياشيم). عند الحاجة إلى عظم أو غضروف إضافي لتصحيح الأنف حسب الرغبة، يؤخذ هذا الجزء من الضلع أو الورك أو الأذن (تكبير الأنف). بمجرد الانتهاء من ذلك، يُسحب الجلد ويوضع في المنطقة المرغوبة ويتم إغلاق الشقوق. والنتيجة هي أنف أكثر تناسقًا وشكلًا وأداء.

من هو الشخص المناسب لعملية تجميل الأنف؟

تكون عملية تجميل الأنف مناسبة للبالغين (أو المراهقين) من الذكور أو الإناث ممن لديهم سنام على جسور أنوفهم أو لديهم خياشيم أو أطراف الأنف ضيقة للغاية أو متضخمة أو منتفخة أو أنف ملتوية أو مكسورة أو ممن يرغبون في إجراء تعديلات جمالية أخرى مماثلة على حجم وشكل ومكان أنوفهم؛ أو ممن يرغبون في تصحيح مشاكل التنفس نتيجة الحاجز الأنفي.

يجب أن يكون الشخص المناسب لهذه العملية شخص صحيح البدن وذي وزن صحي، ولا ينبغي أن يكون مصابًا بأي حالة طبية يمكن أن تتداخل مع التئام الجرح.

وقبل التأكد من الخضوع لعملية تجميل الأنف، سيقوم جراح التجميل باستعراض السجل الطبي والحالة الصحية السابقة والحالية للمريض. وعلى الشخص مناقشة الأدوية المقررة مع الطبيب، فضلًا عن أي مكملات عشبية.

ويجب أن يكون لدى الشخص المرشح لعملية تجميل الأنف توقعات واقعية بشأن شكل الجسم بعد العملية. يجب الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة وبعدها لأن التبغ يمكن أن يبطئ تدفق الدم إلى الجلد ومن ثم يبطئ عملية الالتئام.

لا تحقق الجراحة النتائج المرغوبة إلا لدى الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة بوجه عام وليس لديهم أي إصابات سابقة بأمراض القلب أو الصمات الرئوية أو إفراط النزيف أو نوبات الصرع أو اضطرابات نقص المناعة أو تجلط الأوردة العميقة. لذلك لا نوصي الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات بالخضوع لهذا العملية بسبب زيادة احتمالات حدوث مضاعفات جراحية.

كما لا يُوصي الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة مضادة للالتهابات ومضادات التخثر بالخضوع لعملية تجميل الأنف.

هل عملية تجميل الأنف آمنة للمراهقين؟

نعم إنها كذلك. على عكس معظم الجراحات التجميلية الأخرى، تُجرى عملية تجميل الأنف كثيرًا وآمن للمراهقين. يتوقف النمو الطبيعي للأنف بعد سن 16 عامًا، لذا فإن عملية تجميل الأنف التي تُجرى للمراهقين ستحتفظ بنتائجها طوال حياتهم. لذا نوصي بأن يكون الحد الأدنى لعمر إجراء عملية تجميل الأنف بالنسبة للفتيات 14 عامًا وللأولاد 16 عامًا.

يمكن أن تسهم عملية تجميل الأنف لدى المراهقين في منحهم إحساسًا أقوى بتقدير الذات. كما يمكن أن يؤدي إجراء عملية تجميل الأنف الوظيفية أو العلاجية في سنوات المراهقة إلى توفير راحة مبكرة من مشاكل التنفس.

ومن الجدير بالملاحظة أن التغييرات الناتجة عن تغير الوزن أو الإصابة أو المرض يمكن أن تغير شكل الأنف مستقبلًا.

ما هي عملية رأب الحاجز الأنفي؟ ما هي عملية تجميل الأنف وتعديل المنخار؟ كيف يختلف كل منهما عن الآخر وعن عملية تجميل الأنف؟

الحاجز هو عبارة عن الشريط الغضروفي الضيق في منتصف الأنف ويقسم الأنف والخياشيم إلى نصفين. عندما يكون لدى الشخص حاجز منحرف أو منحني أو ملتوي، يمكن أن يسبب ذلك مشاكل في التنفس. ومن ثم يلزم تصحيح الحاجز لاستعادة وظائفه عن طريق رأب الحاجز الأنفي. لا ينصب التركيز في عملية الحاجز الأنفي على المظهر الجمالي للأنف، بل على وظيفتها، على الرغم من احتمال أن يؤدي تصحيح الحاجز إلى تحسين المظهر الجمالي أيضًا.

تجمع عملية “تجميل الأنف وتعديل المنخار” بين عملية “تجميل الحاجز الأنفي” التي تركز على تحسين الأداء الوظيفي وبين عملية “تجميل الأنف” التي تركز على المظهر الجمالي. وفي كثير من الحالات، عندما تُجرى عملية تجميل الحاجز الأنفي، تكون هناك حاجة أيضًا إلى إدخال بعض التعديلات الجمالية على الأنف لضمان الحفاظ على محاذاة الأنف بعد العملية. وتتولى عملية تجميل الأنف تصحيح هذا الأمر. عندما تُجرى هاتين العمليتين معًا، يُطلق عليهما اسم “تجميل الأنف وتعديل المنخار”.

ما هي التقنيات والأساليب المختلفة المتبعة في عملية تجميل الأنف؟

هناك أسلوبان رئيسيان لإجراء عملية تجميل الأنف. تختلف التقنيات والأساليب المتعلقة بأنماط الشق والأدوات المستخدمة والمنهجية المتبعة في العملية الجراحية؛ وهي كما يلي:

عملية تجميل الأنف المغلقة أو داخل الأنف: هذه هي التقنية المفضلة لأن الشقوق تُجرى داخل الأنف ولا يوجد ندوب ظاهرة. ولما كانت عملية تجميل الأنف المغلقة تتميز عن عملية تجميل الأنف المفتوحة بأن الأولى توفر وصولًا أقل إلى الأنف، فلا تزال عملية تجميل الأنف المغلقة تتيح لجراح تجميل الأنف بإجراء معظم التصحيحات اللازمة على الأنف.

عملية تجميل الأنف المفتوحة: يُستخدم هذا الأسلوب عندما يكون جراح تجميل الأنف بحاجة إلى وصول أكبر إلى بنية الأنف أكثر مما توفره عملية تجميل الأنف المغلقة. ويُجرى شق أسفل الأنف بين فتحتي الأنف (في عُميد الأنف). وهذا بدوره يتيح للجراح شد الجلد من طرف الأنف وعمل التعديلات المطلوبة على العظام والغضاريف. عند التعافي التام، يخلّف هذا الأسلوب ندبة صغيرة غير مرئية تقريبًا تحت الأنف.

وسيعمل الجراح على اختيار النوع المناسب من عملية تجميل الأنف مع مراعاة تشريح الوجه ونوع ومدى التصحيح المطلوب والجوانب الجمالية والعوامل الأخرى ذات الصلة.

ما هي تكلفة عملية تجميل الأنف في دبي؟

تعتمد تكلفة تجميل الأنف في دبي على العوامل التالية:

  • مهارة جراح التجميل وخبرته.
  • معايير الأداء والجودة لدى العيادة / المستشفى التي ستُجرى فيها العملية.
  • التقنية المستخدمة في الجراحة
  • مدى التصحيح/العلاج المطلوب
  • ما إذا كانت العملية مقترنة بأي عمليات أخرى لنحت الوجه أم لا

نوصي بالحصول على استشارة طبية أولية لدى جراح تجميل اختصاصي لمعرفة التكلفة التي تنطبق على الحالة وملائمتها للخضوع لهذه العملية.

ما هو نوع التخدير الذي يعطى في عملية تجميل الأنف؟

في عيادتنا في دبي، تُجرى عملية تجميل الأنف أحيانًا تحت التخدير الوريدي. وإذا لزم إجراؤها تحت التخدير العام، فهي تُجرى في مستشفى معتمد في دبي.

متى يمكنني مواصلة أنشطتي العادية بعد العملية؟

يستطيع معظم الناس مواصلة أنشطتهم المعتادة خلال 10 إلى 14 يومًا بعد العملية. نوصيكِ بالحصول على إجازة قدرها أسبوعان من العمل على الأقل بعد عملية تجميل الأنف، ذلك أن الالتئام التام والتعافي بعد الجراحة يستلزم مزيدًا من الوقت.

لاحظ أنه حتى بعد أسبوعين من الراحة، قد يكون عليك تجنب أنشطة معينة حتى تتعافى تمامًا. ويمكن بدء ممارسة التمارين الخفيفة بعد 3 أسابيع. بالنسبة للأشخاص الذين تنطوي أعمالهم على أنشطة بدنية شاقة، يستلزم ذلك فترة تتراوح بين 4 إلى 6 اسابيع قبل معاودة مزاولة الأنشطة المعتادة.

ما هي المخاطر والآثار الجانبية المحتملة لعملية تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف عملية دقيقة ويجب إجراؤها من خلال جراح تجميل خبير ومتمرس. تتميز عملية تجميل الأنف بأنها عملية آمنة للغاية إذا ما أجراها جراح ماهر، ولكن يمكن حدوث المضاعفات التالية:

التهابات
ألم
عدم التناسق
تندب
تورّم
تنميل مؤقت أو دائم في الوجه
ورم دموي (تراكم السوائل تحت الجلد)
انسداد الأنف
جرح الحاجز
عدم تناسق محيط أماكن النحت
احتمال الحاجة إلى جراحة علاجية

ما هي الاحتياطات اللازمة للتعافي وما بعد عملية تجميل الأنف؟

يشعر معظم المرضى بالألم وعدم الراحة بعد الجراحة عندما تتلاشى آثار التخدير تدريجيًا، ويبدأ الشعور بالراحة بعد 2-3 أيام من العملية.

بعد عملية تجميل الأنف مباشرة، ستبدو مواقع الشق حمراء أو مكدومة أو غير متساوية أو متورمة أو متغيرة اللون، وستكون الندوب مرئية أيضًا إذا تم إجراؤها بأسلوب تجميل الأنف المفتوحة. ومن الطبيعي أن تشعر بفقدان محدود في الإحساس في المناطق المُعالجة بعد تجميل الأنف. ولكن هذا التنميل المؤقت يزول بمجرد التئام منطقة العلاج تمامًا.

يصف الطبيب مضادات حيوية لتجنب حدوث التهابات. خلال أسبوعين من فترة التعافي، يمكنك توقع حدوث مشاكل تتمثل في الشعور بالألم وكدمات. يجري التعامل مع الألم بالأدوية الموصوفة والكدمات من خلال الكمادات الباردة. يجب أن تنالي قسطًا كبيرًا من الراحة خلال هذه الفترة.

بعد الأسبوع الأول من التعافي، يلزم القيام بزيارة متابعة لدى جراح التجميل لمراقبة تقدم الحالة للتحقق من أماكن الشق.

يجب النوم والرأس مرفوعة حتى يخف التورم. خلال الأسابيع الأربعة الأولى من العملية، يجب تجنب القيادة أو التمدد أو الانحناء أو رفع أوزان أو النفخ في الأنف أو القيام بحركات مفرطة بالأنف أو التعرض لأشعة الشمس أو تنظيف الأسنان بالفرشاة بقوة أو ارتداء النظارات أو ارتداء الملابس التي تستلزم سحبها من فوق الأنف.

بعد هذه الفترة، يتعافى المريض بدرجة كافية للعودة إلى أنشطته الطبيعية، طالما أنه لا يزاول عملًا بدنيًا شاقًا، وسيتلاشى الألم والكدمات والتورم الشديد، على الرغم من أن التورم الكامل قد يستغرق ما يصل إلى عام حتى يتلاشى تمامًا.

يُوصى بتجنب جميع الأنشطة البدنية والرياضية المكثفة لمدة تصل إلى 4-6 أسابيع بعد الجراحة.

لا يزال يفضل إجراء زيارات متابعة مع جراح التجميل لمتابعة الرعاية بعد الجراحة.

متى ستظهر نتائج جراحة تجميل الأنف؟

سيكون هناك تورم كبير حول الأنف بعد الجراحة، لذلك، قد لا تظهر نتائج الجراحة على الفور. وسيتلاشى معظم التورم في خلال أسبوعين من العملية وسيبدأ شكل الأنف الجديد في التشكل أكثر فأكثر خلال الأسابيع والأشهر القليلة التالية للعملية. ومع ذلك، يلزم التحلي بالصبر لرؤية النتائج الكاملة لعملية تجميل الأنف. عادةً ما تظهر النتائج النهائية لعملية تجميل الأنف بعد حوالي عام من إجرائها.

لهذا السبب، نوصي بعدم التسرع في إجراء عملية تجميل الأنف العلاجية.

معرض الفيديو

تجميل الأنف

*إخلاء مسؤولية: يمكن أن تختلف نتائج الجراحة التجميلية والتقويمية اختلافًا كبيرًا مع اختلاق الحالات والمرضى. من حيث النتائج والتوقعات، هناك العديد من الاختلافات والمتغيرات حسب كل مريض والجراحة والتعافي وفترة الالتئام. لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة بيان إخلاء المسؤولية الكامل لدينا.

التزكيات والتوصيات

جميع الأطباء في عيادة د. حسن للجراحة التجميلية ودودون ومتواضعون للغاية. فريق عمل محترف وممتاز. الأطباء مسؤولون للغاية ويشرحون لنا ما قبل العملية وما بعدها شرحًا وافيًا. العمل هناك منظم للغاية وكل شيء منسق لأقصى درجة.

أمينة أكرم (2020)

من افضل العيادات بدبي .. الدكتور رائع وشاطر جدا وخلوق والطاقم الموجود مميز ومتعاون. انصح الجميع بدون تردد ..

أحمد أحمد (2020)

كانت خدمة العملاء مذهلة. كان المكان نظيفًا للغاية وكان فريق العمل واضحًا ومحترفًا جدًا عند شرح العملية مما جعلني أشعر بالراحة طوال العملية. كانت العملية دقيقة لذلك تم التعامل معها بحذر شديد. تندبات محدودة ونتائج تجميلية ممتازة. شكرًا لكم

حفصة شاين (قبل 2020)